الجمعة، 20 يناير، 2012

انا وحمزاوى والخمر والأخر- اعترافات

شاهدت حمزاوى فى قناة الناس وهو يقول انه سيصوت ضد أى قانون ضد الشريعة الإسلامية فأدركت على القور ان ايام الخمر فى مصر صارت معدودة فاكتأبت – فانا "فاسق" اعزكم الله . نعم انا اشرب الخمر- لست خمورجيا ولكنى اشرب فى المناسبات الإجتماعية والتى قلت جدا هذه الايام نتيجة خلو قائمة معارفي تقريبا ممن يشربون الخمر عدا اثنين او ثلاثة...
اعترف ايضا ان كل عائلتى كانت تشرب الخمر فى يوم من الأيام فانا اذكر جيدا في طفولتي فى العيد كنا نشوى ونسقع بيرة ستلا فى زجاجتها المشبرة العملاقة القديمة ....ولا اخفيكم سرا كنا نذهب الى خالى الأسكندرية فى المصيف ونجلس فى كبينته العملاقة فى احد شواطئ الاسكندرية التى اندثرت فيها الكبائن حاليا ويشرب الكبار البيرة وبل ويلعبون البوكر على شلنات فضة والعياذ بالله..
وكنا نذهب لزيارة عمى المقيم فى الإسكندرية ايضا وكان مدرس رياضيات مما يعد بمقياس هذا الزمن من الميسوريين فكانت تخرج على الفور زجاجة الرد ليبل للترحيب بالضيوف مع المزة المكونة من شرائح الخيار والجزر والجبنة البيضاء – فيما بعد ذهب عمى هذا الي السعودية اعارة فعاد يبشر بالمذهب الوهابى.
لى عم اخر كان مسافر فى اعارة وكانت شقته فى الدور الأرضى, اقتحمها لص فى هدوء وقام بفك كل ما غلا ثمنه وربطه فى ملاية كبيرة وفى اخر لحظة وجد زجاجة ويسكى بلاك ليبل فى لدولاب فجلس يشرب منه ويبدو انه كان غشيم فسكر بشدة وبدأ يغنى فسمعه الجيران وابلغوا البوليس وتم القبض عليه دون ان يسرق شيئا. حمدنا الله جميعا ان عمي ترك زجاجة الويسكى فى البيت.
تعلمت فى احدى مدارس الإرساليات فلم استوعب المسألة الطائفية الا وانا فى ثانوى - كنا نذهب لحضور الكارماس فى مدارس الفتيات الفرنسية مع صديقاتنا ولم نرى مجونا ولا غيره بل خوف شديد من السورات او الراهبات.
فى مرحلة المراهقة كنا نصوم رمضان كله وفى اخر كام يوم نتفرغ للتخطيط لليلة العيد التى كانت تتضمن مجموعة خروجات تنتهى بقعدة بيرة فى بيت احدنا – فى العشرينيات من العمر تطورت لتصبح قعدة ويسكى.
فى الجامعة اعترف ان معظم اصدقائى كانوا من الشيوعيين اعزكم الله وتحدثنا طويلا عن النظرية والواقع والتنظيم فى كاب دور وفى بار اوديون ونحن نحتسى البيرة وننشد "فى الحر تطيب البيرة وفى البرد الكونياك – الثورة قادمة وغدا سوف اراك" كنا نعسكر فى منزل صديقنا السويسى المقيم فى المطرية للاعداد لانتخابات (كنا نعمل فى انتخابات الكلية وانتخابات النقابة وانتخابات مجلس الشعب) وللحق كنا منضبطين جدا ايام العمل ولم نقرب الخمر الا فى نهاية كل حملة.
ذهبت للعمل مع خالى فى الاسكندرية بعد التخرج وكان وكيلا ناجحا لعدة شركات اجنبية فمنحنى ذلك فرصة العمل مع عدة جنسيات وثقافات مختلفة وكانت تلك تجربة ثرية جدا وكان من ضمن الشركات شركة فى فرنسا يملكها شخص فرنسى من اصل مصري اسمه يوسف او سوسو كما كان يطلق عليه خالى وكان محبا لمصر جدا فيما بعد عرفت من خالى انه يهودى فقفشت – خالى قال لي "هو يهودى وليس صهيونى ولم يعترف ابدا بدولة اسرائيل وكان غاوى سياسة وطرد من مصرايام الملك ولازال حتى الأن حيموت ويشوف مصر قبل ان يموت" لم افهم سبب طرده في البداية من مصر الا ان ادركت انه هو نفسه يوسف حزان احد الأباء الروحيين للحركة الشيوعية المصرية وعرفت قصته من خلال رواية لصنع الله ابراهيم وكتاب لابو الغار وكتاب عن ياسر عرفات !
خالي كان يعشق سباق الخيل ويخصص ميزانية كل شهر للمراهنات على الخيل- هو لسه فيه سبق خيل فى مصر وفيه كمان مراهنات؟! ايوة فيه ويجعل كلامنا خفيف على السلفيين الى اكيد ماعندهمش معلومات عنه ... لم يستهونى الميسر كثيرا بالرغم من تحقيقى لعدة مكاسب فى البداية او كما يطلق عليه حظ المبتدئين....
فى الأسكندرية لم يكن اصدقائى لهم علاقة بالسياسة بل كانوا مشغولين بالمرح وواذكر منهم صديقى عزيز المنتمى لطائفة الجريك ارثوذكس ذات الاصول اليونانية والذى فتح لي ابواب طوائف الجريك والطليان والارمن فى الأسكندرية والتى لاتزال موجودة وان كانت منغلقة جدا علي نفسها ولا يحتكون حتى بالأقباط المصريين فكنت انا الوحيد المسلم او ابن العرب كما يطلقون علينا الذى يدخل حفلاتهم ونواديهم ورحلاتهم والتى طبعا لم تخلو من شرب..
كنت شاهدت حلقة لعمرو اديب استضاف فيه احد مشايخ الأزهر الذى قال ان ابو حنيفة افتى بتحريم الخمر العنبية فقط يعنى مافيش مشكلة مع الويسكى والكونياك والشمبانيا و البيرة والفودكا و التكيلا والجين وانواع من الروم وغيره وغيره والتحريم حيكون قاصر على النبيذ والعرق و الزبيب – بس برضه النبيت (كما نطلق عليه بالعامية) نبيت برضة يا جماعة يعنى ينفع تأكل اكلة سمك من غير نبيت ابيض؟ ولا لو حضرت عند جماعة خواجات اصحابك الثانكس جيفينج مش حتشرب نبيت؟ طيب الواحد يستغنى ازاى عن النبيت اللاروزيه اللذيذ والخفيف – طيب حاقولك على وصفة اوروبية معروفة تنفع فى الايام البرد دى كل يوم قبل ما تنام كاس نبيت احمر ومالكش دعوة...
هذه حياتى وانا اعترف ... انا اشرب الخمر.... اصدقائى شيوعيين ومسيحيين و لا اري اي غضاضة فى التعامل مع اي احد من اي ديانة سماوية كانت ام ارضية او حتى جبلية....
هل ساتمكن من العيش فى دولة السلفيين؟ ام ان الوقت قد حان للمغادرة وانا لسة واقف على حيلى لأن بعد كدة حيبقى صعب عليا ابدأ من جديد فى مجتمع جديد.. هل ارحل وتتحول مصر بالنسبة لى لمجموعة من الذكريات وقائمة اصدقاء على سكايب متنتورين فى بلاد العالم؟ هل سلسلة الجرائم التى اعترفت بها اعلاه تستدعى حرمانى من وطنى ومن حقوق المواطنة؟

الأحد، 20 مارس، 2011

خواطر ما بعد الاستفتاء

بعد التوقف قليلا للتفكير في نتائج الاستفتاء طلعت بالاتي:
١- لسه طريق الثورة طويل ومش سهل
٢- لازم تنزل للناس في الشوارع مش حينفع النضال الفيسبوكي دة او كبر دماغك وماتتكلمش تاني-اضعف الايمان مش مقبول هنا
٣- لو كان فيه أحزاب في مصر ما كنش الاخوان والسلفيين ساقو المصريين زي البهايم-لازم ننضم جميعا لأحزاب مدنية من الي حتتكون وكل واحد يختار الاتجاه الي يناسبه
٤-لابد من المشاركة المكثفة في انتخابات مجلس الشعب جنب مرشح مدني وتبقي فرصة هايلة للكلام مع الناس
٥- تحالف الاخوان مع الوطني وفلول المباحث أنا متأكد انه تم بصفقة والأيام حتثبت كلامي وهو نفس سيناريو ٢٠٠٥ ودة معناه ان الاخوان انضموا رسمي للثورة المضادة
٦- باناشد شباب الاخوان الي شفنا بسالتهم في التحرير يوم الأربع الدامي انهم يتخلصوا من قيادتهم الي سايقهم في طريق عودة النظام الفاسد
٧- نسبة مشاركة الناس العالية هو بالتأكيد نتيجة هايلة ينفع يتبني عليها لو الناس عايزة تشتغل




- Posted using BlogPress from my iPhone

الأحد، 6 فبراير، 2011

بكائية شهدا ثورة يناير

أشاهد فيديوهات الشهدا فابكي بحرقة، اسمع عن مليارات مبارك فاتحول الي الهيستريا رباه ما هذا الظلم ما هذا الفحش ما هذا القبح. رباه كم اكره هذا الجنرال الكئيب الذي امطرنا جميعا من اول اطلالة بزخات من تهم العمالة واتباع الأجندات وقيادة المليشيات، اراه يجمع حوله الارجوازات والمهرجين من جميع اركان المحروسة في حوار عبثي ورب الكعبة سيستمر الي الأبد، رباه اتحمي أبنائك ام تتركهم لانياب العجائز وعاهرات ماسييرو ومن يتشدقون بلبانة الاستقرار المذمومة. فكم من جرائم ارتكبت باسمك أيها الاستقرار وكم من مليارات نهبت باسمك. ياله الكون تجلي اكنس هذا العفن فليذهب كل شي الي الجحيم ، شرعيتكم الدستورية وماكينات الاي تي ام وصبغة الزعما وكذب الوزرا ولجان السياسات والحكما ومكر الجنرالات والأمسيات الطويلة امام الفضائيات . يارب
اغمض عيني فاري جيفارا ويسوع والحسين يمنعون ابا ذر من السفر مرة اخري بينما بسمات الشهدا تنتشر في الأفق ويردد الجميع تغيير... حرية .... وعدالة اجتماعية


- Posted using BlogPress from my iPhone

الثلاثاء، 19 أكتوبر، 2010

حول طربوش سعد زغلول ومصطفى النحاس واخلاق السيد البدوى

اثناء ازمة الاطاحة بابراهيم عيسى من الدستور ورد لى عدة مرات عبر تويتر مقولة منسوبة لابراهيم عيسى بان طربوش زعماء الوفد القدامى (او سعد زغلول ومصطفى النحاس) اشرف كثيرامن رجال الوفد اليوم (المقصود طبعا هو السيد البدوى وشلته)وهى طبعا مقولة دبلوماسية حتى لا يضطر احد ان يفتح تاريخ الوفد - وبما انى انا راجل مش دبلوماسى فاسمحوا لى ايها الاخوة ان افتح بعض نقاط من تاريخ زعماء الوفد...

* الاخ الشقيق للزعيم سعد زغلول "احمد فتحى زغلول" كان واحد من هيئة المحكمة التى حكمت بالاحكام المجحفة على الفلاحين الغلابة فى دنشواى ولسبب ما تم اغتيال بطرس غالى فقط (الشريك الثانى فى الجريمة) ولم يتم اغتيال فتحى زغلول ولكن قيل انه عاش حالة من المقاطعة الشعبية لفترة. يعنى دم احرارنا الى راحو فى دنشواى فى رقبة عائلة زغلول

** الزعيم سعد زغلول نفسه كان معروف طوال عمره بصداقته الشديدة للانجليز وقد تزوج من السيدة صفية ابنة مصطفى باشا فهمى رئيس الوزراء ورجل الانجليز الاول فى مصر الذى يقول عنه الدكتور يونان لبيب رزق: "إذا كانت موقعة التل الكبير في سبتمبر سنة 1882 تسجل استسلام مصر العسكري للغزو البريطاني، فإن تشكيل وزارة مصطفى فهمي بعد ذلك بتسع سنوات يسجل استسلامها السياسي الكامل للاحتلال"

*** كل الى حصل ان بعد الحرب العالمية الولى امريكا كانت ترى ان ان الاوان لاطلق يد الراسماليات العالمية والمحلية لجنى الثروات وان الاستعمار التقليدى بطبيعته الشوفينية يعيق ذلك فدعت امريكا الى حرية الشعوب فى تقرير مصيرها مما لقى هوى لدى الطبقة الرأسمالية الناشئة فى مصر فدخلت فى هذالصراع مع انجلتراوحاولت اللعب بكرت الشعب بشكل مأمون ولكن الشعب المصرى العظيم ثار ثورة غير متوقعة صاحبها اضطرابات عمالية وقطع خطوط السكة الحديد بواسطة الفلاحين وقلب لعرات الترام بواسطة الجماهير مما افزع قادة الوفد وهرعوا لاسكات الشعب بكل قوتهم وفعلا عاد سعد من المنفى ليلعب دور مدروس مه الانجليز لتهدئة الشعب ويلهيه فيما بعدفى لعبة الانتخابات وهو كما وصفه صلاح جاهين فى احد قصائده "سعد زغلول زعيم مشغول بالانتخابات"

-حتى موقف الوفد من العلمانية و شعار الدين لله والوطن للجميع لم يكن مبدأ اصيل وانما كان شعارا برجماتيا املته اللحظة عندما حاول الاستعمار الانجليزى استمالة الاقباط واعلن عدم مغادرت قبل ان بحل المسألة القبطية وبدأ باقامة الم}تمر القبطى فى مصر (والذى كان وياالعجب برياسة مصطفى باشا فهمى حمى سعد زغلول) حينذاك اعلن الوفد كل شعاراته العلمانية فى مواجهة انجلترا

- وجاء عصر مصطفى النحاس باشا الذى اعتمد سياسة النقد الفاجر لكل من يتجرأ ويخرج عن طاعته وتوالت الانشقاقات عن الوفد وتوالت الاتهامات القاسية التى تطبق مبدأ ان خاصم فجر وجرص الزعيم الجديد على ابقاء الود مع الانجليز عن طريق القطب الوفدى امين باشا عثمان الذى صرح فى يوم من الايام قائلا ان العلاقة بين مصر وانجلترا هى اشبه بالزواج الكاثوليكى

الى ان جاءت الطامة الكبرى وقبل النحاس باشا ان يأتى لرئاسة وزراء مصر عقب ازمة تشكيل وزارة ساهم هو يشكل كبير فى تعقيدهاحتى حاصرت الدبابات الانجليزية قصر الملك واجبرته على ان يعين حكومة وفدية برئاسة النحاس والا خلع من الحكم وتم تعيين النحاس رئيسا للوزراءوقام اعضاء الوفد بمظاهرة فريدة من نوعها تهتف للنحاس والسفير الانجليزى فى وقت واحد !

وطوال فترة الحرب العالمية الثانية قبل النحاس ان يقوم بدور وزير داخلية الانجلييز فى مصر ويحفظ الامن الداخلى فى مصر حتى يتفرغ الانجليز للحرب فى هدوء

وفى فترة الحرب وفى غياب اى نوع من انواع الرقابة وبعدان تزوج الزعيم الكهل بعروس من عائلة اقطاعية فى العشرينات من عمرهاو بدأت المخالفات المالية للزعيم التى رصدها سرا وزير المالية انذاك والرجل الثانى فى الوفد مكرم باشا عبيد وعند اول خلاف شخصى بينهم نشرها كلها فى كتاب سماه الكتاب الاسود

وحدث الخلاف بين الزعماتين مكرم والنحاس الذى تحول الى صراع علنى شرس افقد الوفد مصداقيته لدى الجميع حتى تجرأ الملك مرة اخرى وازاح الوفد من الحكم

ولكن النحاس باشا رجل الصفقات السرية الناجحة عاد مرة اخرى بصقة مع الملك نفسه - نفس الملك الذى تفنن صحفيو الوفد نشر فضائحه وهدم عرشه قالب قالب وفيما بعد وحين ادرك الزعيم ان البلد داخلة فى حالة فوضى لا محالة وان فاروق سيقيله اجلا او عاجلا فقام بفرقعة جامدة على طريقة الكرسى فى الكلوب واعلن الجهاد على الانجليز والغى معاهدة 36 وترك الوزارةوالبلد فى حالة فوضى

دائما كان اشتراك الشعب بقوة فى الوفد هى التى تعطيه قوته وليست زعماته التى اضاعت دماء الشعب دائما فى صفقات مع الانجليز طارة ومع الملك طارة اخرى

فعلا ما اشبه الليلة بالبارحة..........

الاثنين، 27 سبتمبر، 2010

كيف احب الرب مصر واهداها جمال مبارك

ربنا بيحب مصر قوى وبيحب شعبها الى اصبح اشد تدينا عشان كدة اهداهم جمال مبارك ,, ولا دى حجةالبليد؟


ستى قلتلى روح يا بنى ربنا يديك على قد نيتك فعشت لحد ما شفت كيلو الطماطم ب 9 جنيه وشفت جمال مبارك


ان الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بانفسهم - اجعص وقفة احتجاجية اليومين دول بيشارك فيها 300 واحد و500 علم و20 من نجوم الفضائيات اذن جمال مبارك

وقفوا القاهرة اليوم واطاحوا بابراهيم عيسى وما حدش نطق ولا شفت حتى ربع صفحة على الفيس بوك والزملاء فى تويتر صامتين لان بعضهم عنده تحفظات على عمرو وبعضهم يمكن ما بيحبش ابراهيم لانه غير واضح ايديولجيا بالنسبة له بس الى ماحدش تنبه له ان التخلص منهم بدون اى احتجاج من اى حد حيفتح نفس النظام على ابتلاع هامش الحرية المتاح اسرع ما تصورنا. ومش عايزين جمال مبارك ييجى


لما الجرايد تقعد تنقل كلام عمارة والعوا وبيشوى ولما تبقى قضية كاميليا اهم من قضية التوريث يبقى جمال مبارك - مستغربين ليه

لما قعدنا جيل ورا جيل ندن فى مالطا لبضع سنين ثم نصاب بالاحباط اليسارى الجينى ونتوه فى غياهب اكل العيش ونترك الامر يبقى طبعا جمال مبارك

لما قعدنا جيل ورا جيل نمسك فى هدوم بعض ونخون بعض وننقسم اسرع من الخلايا السرطانية يبقى جمال حسنى مبارك

لما فى كل جيل يتحول بعض منا فجاءة لخدمة النظام ويصبح من ابرع نجومه يبقى جمال مبارك

لما النظام ينجح فى خصى الشعب والهاءه فى كل العيش واشراك جهازه الحكومى بالكامل فى مستويات مختلفة منالفساد يبقى دة بلد ماينفعهاش غير جمال مبارك

رجال الدولة فى مصر:
فى عصر الملك: النحاس والنقراشى وعلى ماهر ونجيب الهلالى ومكرم عبيد والسنهورى
فى عصر الثورة: محمود فوزى و عزيز صدقى و عبد اللطيف البغدادى وعبد المنعم رياض
فى عصر السادات: ابراهيم حجازى ومصطفى خليل وممدوح سالم وسيد مرعى
حتى لو اختلفت معهم جميعا فهم فى النهاية رجال دولة

رجال الدولة اليوم
محمد ابراهيم سليمان و يليه المغربى - يوسف والى - فاروق حسنى - احمد نظيف وعلى رأسعم اليوم احمد عز - تشخر انت ولا اشخر انا و لا نتفرج احسن على جمال مبارك وهو يحلف اليمين على الهواء مباشرة من تلفزيون الحياة (الحمرا مش الزرقا)

الثلاثاء، 24 أغسطس، 2010

سرقة لوحة فان جوخ ونظرية الامن المصرى - ربنا يستر يا حبيبى

ليس الخبر الغريب هو ان تـُسرق لوحة زهرة الخشخاش ولكن الخبر الغريب هو انها ماتسرقتش لحد دلوقتى. يا اخواننا ومن الاخر نحن ليس لدينا امن فى مصر احنا ربنا سترها معانا عشان خاطر الناس الطيبيين واذا كان حد فاكر ان الامن فى مصر بيعمل اى حاجة غير السيطرة على المظاهرات وماتشات الكورة يبقى واهم.

نحن ليس لدينا اى حس امنى كشعب . عشرات المرات ادخل فندق او مول او بنك وترن البوابة ويقال لى اتفضل يا بيه فنحن بصفتنا شعب عبقرى بالفطرة فرجل الامن الجهبذ الواقف على الباب له نظرته بردةومن وجهة نظره انك شكلك راجل محترم ولن ترتكب جرماوبناء عليه عدى يا بيه.

حتى فى مطار القاهرةالاجراءات الامنية للاسف ضعيفة واذكر انى شاركت فى معرض اربيل (شمال العراق) الاول للكتاب بعد سقوط بغداد وكان فى هذا الوقت العراق لازال فى حالة فوضى عارمة وانا ذاهب وليس لدى فيزا من الحكومة المركزية للعراق فى بغداد با فيزا من "حكومة اقليم كردستان" يعنى عندى 100 سبب يخلى الامن يشوف حكايتى ايه وكنت مهيأ نفسيا تماما للبهدلة ودخلت المطار وكام من سوء البخت انى شايل فى شنطتى صناديق صغيرة تحتوى على كتب توزع هدايا ولكن حين ترى شكلها فى شاشة المراقبة التليفزيونية ستد شكلها مريب للغاية ومن سوء البخت ايضا ان مدير الامن كان يمر والجميع فى حالة "شدة" وطبعا شافوا العلب المريبةوبدءوا يمطرونى بالاسئلة ولكن على طريقة الهدف الذهبى جاء زميل لهم وقال مدير الامن دخل مكتبه خلاص وفجاءة وانا لسة بشرح قالوا: خلاص خلاص لم بس حاجتك يا بيه وتوكل على الله وتوكلت وغادرت الى الجوازات فى 5 دقائق.

اما عن شركات الامن الخاصة فحدث ولا حرج, فى يوم من الايام فى الشركة قررنا ان نؤمن على المقر وذلك بسبب وجود اجهزة غالية نسبيا فى وقتها ولكن شركة التأمين اقترحت وجود شركة امن لأن وقتها كان المكان "مفندق" وجبنا شركة الحراسة وفوجئت بان الباشوات بتوع الامن بيصلوا الجمعة كل جمعة وذلك بمعرفة الاستاذ المدير الادارى الى هو شغلته انه يتأكد انهم شغالين. طبعا اتجننت ولما سألته رد بأستغراب شديد جدا "يعنى ما يصلوش الجمعة يا حبيبى" (طبعا لا تستطيع تمالك نفسك من استخدام الانف فى تلك المواقف) وطبعا حاولت ان اشرح مفهوم الامن له فرد على الرد القاطع "ربنا يستر ياحبيبى" وفعلا اقتنعت برأيه وفسخت التعاقد مع شركة الأمن..

اما عن مدى جاهزية الامن للتصدى للاعمال الارهابية فبجد ربنا يستر انا لا اريد ان اعد اهداف كئيرة جدة حيوية وقد تكون مستهدفة ومشكلتها انها قد تكون فى وسط تجمعات بشرية وبالرغم من ذلك فهى مكشوفة امنييا لاى هاوى فما بالك لو تعامل معها محترفين..

وفعلا ربنا يستر ياحبيبى

الأحد، 15 أغسطس، 2010

مسلسل عايز اتجوز وثقافة البنت الكـُـبة (१)

تعرضت السينما المصرية ومن ثم الدراما التليفزيونية كثيرا لقصص الحب والزواج منذ نشأتهما ولكن بأشكال عديدة فى الاربعينيات والخمسينيات كان تطرح دائما قصة الحب على خلفية طبقية فدائما هناك البطل او البطلة الفقيرة واما ان ينتصر الحب او ييضحى به على حسب المزاج الطبقى للعاملين على الفيلم. فى السيتنيات بدأت تطرح علاقات اكثر مرحا وتفاؤلا من خلال افلام سعاد حسنى وقد رأينا نموذجا لطيف جدا من خلال فيلمى فرقة رضا حيث جميع الشباب فى الفيلم يعملون عملا جماعياولهم هدف واحد هو نجاح فرقتهم وفى سياق ذلك تنشأ علاقات الحب اما فى السبعنييات فكانت المسكلة دائما التى تواجه المحبين هى التحديات الاجتماعية نث الشقة والحصول على عمل والتحقق فى العمل ومقاومة الفساد ولكن طوال الوقت كان هناك بطل وبطلة وحبيب وحبيبة الي ان جاء عصر النفط الذى انتج تلك الثقافة التى ظهرت فى التليفزيون فى هذا المسلسل.

ذهبت الطبقة المتوسطة الى الخليج وعادت بشوية فلوس والوهابية انتشرت بين اسر الطبقة المتوسطة فكرة اننا يجب ان نربى ابناءنا افضل منا فكانت مدراس اللغات بدروسها الخصوصية وحالة التعبئة الملازمة لها وكان تأديب الولاد والبنات فانتشرت فكرة التربية المقفولة والبنت المؤدبة التى لا تكلم اى ولد ولا راجل - ودخلت البنات الجامعة ولكنها لم تكن جامعة خالى بالك من زوزو ولكن جامعة اخرى البنت الشاطرة هيا الى عاملة شلة هيا واصحابها مقفولين على انفسهم تماما وهم غالبا محجبات لا يشاركن فى اى عمل طلابى ولا يذهبن الى اى نادى وليس فى حياتهم اى شء سوى المذاكرة والنميمة ويشكلون نموذجا لثقافةالبنت الكـُــبة

الى هذه الثقافة تنتمى بطلة المسلسل فهى ليس فى حياتها اى شىء سوى عملها الحكومى السخيف الذى ينتهى الساعة 2 ولا نراها تفعل اى شىء فى الدنيا سوى انتظار العريس وسط شلة من البنات اصحابها الذين يحسدون بعضهم بعضا على اى احتمال لعريس ويتنافسون لحضور الافراح يمكن ربنا يكرم وطبعا العريس المنشود له مواصفات معينة فهو خريج جامعة لديه شقة ميسور الحال يعمل فى وظيفة مرموقة او يعمل فى الخليج وياريت يكون شبه كريم عبد العزيز ومقابل ذلك سيحصل العريس على العروسة المؤدبة ذات الشهادة المرموقة ولكنها تعمل فى وظيفة تعسة بلا اى تحديات ولا تجيد التعامل مع الجنس الاخر.

فنحن لا نراها تحدث اى رجل فى المسلسل - لقد ذهبت هذه الفتاة الى مدرسة بنات لغات وعندما ذهبت الى الكلية جلست فى المدرج الشمال المخصص للبنات (الذى حاول الاخوان فرضه فترة من الزمن) والرجل الوحيد الذى كلمها كلمتين حلوين نصب عليها فى ثوانى (فى الكتاب ولا اعرف اذا كانوا حيجيبوها فى التلفزيون ولا لأ) فلاول مرة تبدأ الدراما فى انتاج نموذج البطلة بدون بطل وهو فغلا امر محزن لو كان هذا هو النموذج المسيطر.

اقول لعلا بطاة المسلسل ومن عاش نفس الحياة المقولة الامريكية Get a life او حاولى ان تجدى لنفسك حياة ذات معنى اولا والعريس مش هو الاولوية وهو حييجى كدة كدة لو انت عايشة حياة عاديةبس منتجة وفيها شوية حركة.

وياريت نسمع سحر الموجى قالت ايه فى تد تالكس فى الجامعة الامريكية فى اللينك دة http://youtu.be/6pIDlY2CkQ8